كيف يؤثر تناول المثلجات على الجسم في الطقس الحار؟

كشف خبراء أن تناول المثلجات في الطقس الحار يمكن أن يكون له تأثيرات إيجابية وسلبية على الجسم، كما أوضحت الدكتورة نهلة عبدالوهاب، استشاري البكتيريا والمناعة ورئيس قسم التغذية الحيوية في مستشفى جامعة القاهرة

 

كيف يؤثر تناول المثلجات على الجسم في الطقس الحار؟

 

بالنسبة للآثار الإيجابية لتناول المثلجات في الطقس الحار، فإنها تساعد على خفض درجة حرارة الجسم بشكل مؤقت، وهذا يمنح شعورًا بالانتعاش والراحة النفسية خلال الأيام الحارة. كما أشارت الدكتورة إلى أن المثلجات تعمل على ترطيب الجسم نظرًا لاحتوائها على نسبة من الماء، وتحسن من الحالة المزاجية من خلال تحفيز إفراز هرمون السعادة.

 

وفيما يتعلق بالآثار السلبية لتناول المثلجات بشكل زائد، فقد ذكرت الدكتورة نهلة عبدالوهاب ما يلي:

– ظهور مشكلات في الجهاز الهضمي.
– عسر الهضم وآلام في المعدة.
– تأثير سلبي على صحة الأسنان.

يقبل الكثير من الأشخاص على تناول المشروبات المثلجة مع تكرار تناولها بكميات كبيرة مملوءة بالثلج خاصة مع قدوم فصل الشتاء.

 

حيث يجد البعض في تناول هذه المشروبات المثلجة والآيس كريم طابعا خاصا للاستمتاع بالأجواء والمذاق الجيد، ولكن البعض منهم قد يتضرر صحيا بعد ذلك، فهل بالفعل تناول المشروبات المثلجة في الشتاء تسبب ضررا صحيا، وذلك نظرا لتسارع الكثيرين إلى تناول المشروبات الباردة في الصيف اعتقادا منهم أنها قد تعمل على ترطيب الجسم والتمتع بالشعور المصاحب بالانتعاش بعد تناولها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى