كيف تؤثر مكيفات الهواء على الصحة؟

كشفت الدكتورة يلينا مالينيكوفا، رئيسة قسم علم الفيروسات في الأكاديمية الطبية الروسية، تحذر من الاستخدام غير العقلاني لمكيفات الهواء خلال فصل الصيف.

 

كيف تؤثر مكيفات الهواء على الصحة؟

 

تشير إلى أن التبريد وانخفاض حرارة الجسم يمكن أن يزيد من احتمالية تطور العدوى البكتيرية، والتي يمكن أن يكون مصدرها مكيفات الهواء.

 

 

وتنبه إلى أن مكيفات الهواء قد تكون مصدرًا لبعض أنواع العدوى، بما في ذلك الفيلقية (Legionella) وبعض الفيروسات. كما تُشير إلى أن الفطريات أيضًا قد تلعب دورًا سلبيًا، حيث يمكن أن يسبب استنشاق الفطريات مشكلات صحية خطيرة.

 

أمراض يسببها مكيف الهواء

إليك قائمة أمراض يسببها مكيف الهواء في ما يأتي:

أمراض الجهاز التنفسي
يتسبب تغير درجة حرارة الغرفة ما بين الحرارة والبرودة في الإصابة بالحساسية، ويمكن أن يؤدي إلى نزلة البرد والكحة وسيلان الأنف، وغيرها من الأمراض الشائعة في الجهاز التنفسي.

أيضًا يمكن أن يحدث التهاب في الحلق أو اللوزتين بسبب المكيف، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يتحركون كثيرًا ما بين الطقس الحار والأماكن الباردة.

كما أن المكيفات يمكن أن تكون بيئة خصبة لنمو البكتيريا والفطريات، فتتراكم الرطوبة على الشفرات الخاصة بالمروحة، وعند تشغيلها تخرج هذه البكتيريا والفطريات لتنتشر في الجو وتزيد فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية والالتهاب الرئوي وغيرها.

جفاف الجلد والجسم
أمراض يسببها مكيف الهواء أحدها جفاف الجلد والجسم، حيث أن التعرض المستمر لبرودة المكيف يسبب جفاف في البشرة والجلد، ويقلل من الشعور بالعطش وبالتالي عدم الحاجة إلى شرب الماء، مما له العديدة من التأثيرات على الجلد والصحة.

كما أن الغبار الذي يخرج مع هواء المكيف يمكن أن يسبب حساسية الجلد وتشققه.

لا يقتصر الجفاف على الجلد فحسب، بل يؤثر على كافة أنحاء الجسم، نتيجة عدم ترطيبه بصورة طبيعية.

آلام الرأس والتعب المستمر
نتيجة عدم التعرض إلى الهواء الطبيعي النقي، يؤدي المكيف إلى الشعور بآلام في الرأس وصداع شديد في حالة الاستمرار في تشغيله لفترة طويلة.

أيضًا يتسبب المكيف في الشعور بالتعب والإعياء، حيث التعرض المستمر للهواء البارد يؤدي إلى تهيج الغشاء المخاطي بالأنف وصعوبة في التنفس.

آلام العظام والمفاصل
أمراض يسببها مكيف الهواء أبرزها آلام العظام والمفاصل، فيمكن أن يؤدي التعرض المستمر للمكيف إلى آلام في مختلف مناطق الجسم، ومن ضمنها آلام الظهر والبطن وغيرها، وذلك نتيجة الإصابة ببرد في العظام.

لا يقتصر الأمر على هذه الآلام، بل يمكن أن تحدث تشنجات في العضلات وتيبس الأطراف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى