عدوى التهاب الكبد تشكل تهديدًا عالميًا للنساء في سن الإنجاب

وفقًا لميديكال إكسبريس، استخدم الدكتور يانتشينج زو من كلية الصحة العامة بجامعة نانجينغ الطبية في الصين، وزملاؤه، بيانات من دراسة العبء العالمي للمرض لفحص معدلات الإصابة العالمية والاتجاهات الزمنية في الفترة ما بين عامي 1990 و 2019، لتليف الكبد المرتبط بالتهاب الكبد الوبائي الحاد (AHC) وفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) بين النساء في سن الإنجاب (15 إلى 49 سنة).

 

عدوى التهاب الكبد تشكل تهديدًا عالميًا للنساء في سن الإنجاب

 

أظهرت الدراسة أن زيادة حالات الإصابة بالتليف الكبدي المرتبط بالتهاب الكبد الوبائي الحاد وفيروس التهاب الكبد الوبائي بنسب تصل إلى 46.45% و72.74% على التوالي.

 

في المناطق ذات المؤشرات الاجتماعية والديموغرافية المنخفضة، كانت معدلات الإصابة بتليف الكبد المرتبط بالتهاب الكبد الوبائي الحاد هي الأعلى، ولكنها أظهرت اتجاهًا منخفضًا، في حين أظهرت معدلات الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) اتجاهات سلبية في المناطق ذات المؤشرات الاجتماعية والديموغرافية المنخفضة والمتوسطة والمرتفعة.

 

وأظهرت معدلات الإصابة المرتفعة أو الاتجاهات المتزايدة لتليف الكبد المرتبط بفيروس التهاب الكبد الوبائي (AHC) وفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) في إفريقيا جنوب الصحراء، وأمريكا الشمالية ذات الدخل المرتفع، وأوروبا الشرقية، وآسيا الوسطى.

 

وختم الباحثون بالقول: “تشير تأثيرات الدورة الشهرية إلى عودة ظهور خطر الإصابة بالتليف الكبدي المرتبط بفيروس التهاب الكبد الوبائي وفيروس التهاب الكبد الوبائي في السنوات الأخيرة، مما يزيد من التحديات التي تواجه جهود القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى