جوجل وآبل تسهلان اكتشاف أجهزة تعقب البلوتوث المشبوهة

تعاونت شركة جوجل وآبل  معًا لإنشاء معيار الكشف عن أجهزة تعقب المواقع غير المرغوب فيها، بهدف تنبيه مستخدمي أندرويد وiOS في حال تعرضهم للتتبع غير المرغوب فيه. يعد هذا المعيار مبادرة مشتركة تهدف لمنع سوء استخدام تقنيات تعقب البلوتوث لتتبع الأفراد دون علمهم.

 

جوجل وآبل تسهلان اكتشاف أجهزة تعقب البلوتوث المشبوهة

 

هذا التعاون يساهم في الحد من إساءة استخدام أدوات التعقب التي تستخدم لأغراض مساعدة في تتبع الممتلكات. وقد بدأت جوجل بتوفير هذه الإمكانية على أجهزة أندرويد من الإصدار 6 فصاعدًا، بينما نفذت آبل هذه الإمكانية في iOS 17.5.

 

من خلال هذه الإمكانية الجديدة، يمكن لمستخدمي أندرويد الآن استقبال تنبيه يفيدهم بوجود “متتبع يسافر معك” إذا رصدوا جهاز تعقب بلوتوث غير معروف يتحرك معهم. وفي حال تلقى المستخدم تنبيه من هذا القبيل، فإن ذلك يشير إلى وجود جهاز تتبع مثل AirTag أو جهاز تعقب آخر يتحرك معه دون علمه.

 

يمكن لمستخدمي أندرويد عرض معرف الجهاز المتتبع، وإصدار صوت من الجهاز للمساعدة في تحديد موقعه، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتعطيله. كما تلتزم شركات تصنيع أجهزة التعقب بالتوافق مع هذه المعايير.

 

تطبيق Find My Device من جوجل يُعَد آمنًا وخاصًا، ويساهم في حماية خصوصية المستخدم وسلامته من خلال إمكانية تحديد موقع الأجهزة المفقودة واسترجاعها. هذا التعاون بين جوجل وآبل يقدم توجيهات للشركات المصنعة حول تضمين إمكانيات كشف التتبُّع غير المرغوب فيه في منتجاتهم، ويستمران في التعاون لتطوير المعيار الرسمي لهذه التقنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى