بدء تأهيل محطة كهرباء في العراق بعد 10 سنوات من ترسية العقود

بعد مرور أكثر من 10 سنوات على ترسية المشروع، سيتم بدء تفعيل عقد تأهيل محطة كهرباء في العراق، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة خلال فصل الصيف. إستراتيجية وزارة الكهرباء العراقية تركز على زيادة القدرات الإنتاجية لسد العجز في الطلب على الكهرباء، والتي يصل إلى 13 ألف ميغاواط.

 

بدء تأهيل محطة كهرباء في العراق بعد 10 سنوات من ترسية العقود

 

وفقًا لمنصة الطاقة المتخصصة، أعلن وزير الكهرباء زياد علي فاضل عن إعادة تفعيل مشروع تأهيل الوحدات الإنتاجية الأربع في محطة الدورة الحرارية جنوب بغداد، والذي كان متلكئًا لمدة 10 سنوات.

تأتي هذه الخطوة في إطار جهود الحكومة للاستفادة من المحطات التي كانت تعمل بطاقات أقل في الماضي، من خلال صيانتها وزيادة إنتاجيتها بدقة. خطة وزارة الكهرباء تهدف إلى رفع سقف الإنتاج والاستفادة من الوحدات بكامل طاقتها، بدلاً من تشغيل المحطات بنسبة منخفضة من طاقتها.

وفي سياق آخر، تمت مناقشة مسببات تأخير العقد المبرم مع شركة إيسوس الإيطالية خلال اجتماع وزير الكهرباء مع وفدهم. تم التأكيد على إزالة جميع العقبات التي تعترض تنفيذ عقد تطوير محطة الدورة الحرارية، بما في ذلك تعزيز الاعتمادات المالية للمشروع.

ومن المقرر أن تبدأ الشركة الإيطالية أعمال تأهيل الوحدتين الثانية والثالثة في الشهر المقبل، تلاها تأهيل الوحدتين الأخريين. وأكد وزير الكهرباء على قراره في حسم مشروعات قطاع الكهرباء المتلكئة، مشيرًا إلى نجاح الوزارة في تفعيل عدة مشروعات متوقفة خلال الـ18 شهرًا الأولى من عمر الحكومة، والبدء في مفاوضات مع شركات كبرى لتأهيل المحطات الكهربائية وتنفيذ مشاريع طاقة جديدة وفقًا لخطط حكومية محكمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى