احذر.. علامات مبكرة تكشف الإصابة بسرطان الجلد

مع تسجيل أكثر من 16,000 حالة جديدة من سرطان الجلد سنويًا، وفقًا لمعلومات من مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، يبقى سرطان الجلد مصدر قلق كبير.

 

أسباب تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد

 

على الرغم من رهبة احتمال الإصابة بسرطان الجلد، يجب علينا أن ندرك أن نسبة تصل إلى 90% من الحالات يمكن الوقاية منها.

 

اكتشاف العلامات المبكرة يعتبر أساسيًا لنجاح العلاج، حيث يمكن أن تظهر الأعراض بأشكال متنوعة، مما يجعل اليقظة ضرورية. وفيما يلي ما يجب البحث عنه، وفقًا لصحيفة إكسبريس البريطانية.

 

إذا لاحظت وجود قرحة لا تلتئم لعدة أسابيع أو أي بقع على جلدك تبدو غير عادية، فهذا هو الوقت المناسب لتكون حذرًا والتواصل مع طبيبك للحصول على استشارة. كما يجب ملاحظة الأعراض المستمرة والانتباه إليها.

 

بالرغم من أن بعض التغييرات قد تكون طفيفة، إلا أن خمس علامات مبكرة أخرى لسرطان الجلد تحتاج إلى اهتمام سريع.

 

حيث يمكن الوقاية من معظم سرطانات الجلد. لحماية نفسك من سرطان الجلد، اتبع النصائح التالية:

 

  • تجنب الشمس خلال فترة منتصف النهار وبالنسبة لأشخاص كثيرين في أمريكا الشمالية، فإن أشعة الشمس هي الأقوى بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 مساءً لذا قم بجدولة الأنشطة الخارجية في أوقات أخرى من اليوم، حتى في فصل الشتاء أو عندما تكون السماء غائمة.
  • ويساعدك تجنب أشعة الشمس في أشدها على تجنب حروق الشمس واسمرار البشرة التي تسبب تلف الجلد وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد والتعرض للشمس المتراكمة بمرور الوقت قد يسبب أيضًا سرطان الجلد.
  • استخدمْ مستحضرًا واقٍيًا من الشمس “ صن بلوك” على مدار السنة انتبه لأن المستحضرات الواقٍية من الشمس لاتقوم بحجز كل الأشعة فوق البنفسجية الضارة خاصة الإشعاع الذي يمكن أن يؤدي إلى الورم الميلانيني لكنها تلعب دورًا رئيسيًّا في برنامج الحماية الشاملة من أشعة الشمس.
  • استخدِم مستحضرًا واقيًا من الشمس واسع الطيف مع عامل الوقاية الشمسي ‎(SPF)‎ -‏30 على الأقل، حتى في الأيام الغائمة وضَعْ مستحضرًا واقيًا من الشمس بكمية كبيرة، وأعِدْ وضعه كل ساعتين أو أكثر عند السباحة أو التعرُّق و استخدم كمية كبيرة من مستحضر واقٍ من الشمس على كل البشرة المكشوفة، بما في ذلك وضعه على شفتيك وأطراف أذنيك وظهر يديك ورقبتك.
  • ارتدِ ملابس واقية و لا توفر المستحضرات الواقٍية من الشمس حماية كاملة من الأشعة فوق البنفسجية لذا قم بتغطية بشرتك بالملابس الداكنة والمنسوجة بإحكام والتي تغطي ذراعيك وساقيك وارتدِ قبعة عريضة الحواف، وهي توفر حماية أكبر من قبعة البيسبول أو قبعة الوجه.
  • بعض الشركات أيضا تبيع الملابس الواقية من الضوء و يمكن أن يوصي طبيب الأمراض الجلدية بعلامة تجارية مناسبة.
  • لا تنسَ ارتداء نظارات الشمس. ابحث عن تلك التي تحجب كلا النوعين من الأشعة فوق البنفسجية —الأشعة فوق البنفسجية A وB.
  • تجنب أجهزة تسمير البشرة والأنوار المستخدمة في جهاز تسمير البشرة تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
    كن على دراية بالأدوية التي تزيد من حساسية الشمس وبعض الوصفات الشائعة والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك المضادات الحيوية، يمكن أن تجعل بشرتك أكثر حساسية لأشعة الشمس.
  • اسأل طبيبك أو الصيدلي عن الآثار الجانبية لأي أدوية تتناولها وإذا كانت الأدوية تزيد من حساسيتك لأشعة الشمس، فاحرص على اتخاذ احتياطات إضافية للبقاء بعيدًا عن أشعة الشمس لحماية بشرتك.
  • تفحَّص جلدك بانتظام وأبلغ طبيبك بالتغيُّرات التي تَطرأ عليه لذا افحص بشرتك أحيانًا للبحث عن نموات جديدة في البشرة أو تغييرات في الشامات الموجودة، والنمش، والنتوءات والوحمات.
  • استخدم المرايا، لتَتحقق من وجهك ورقبتك وأذنيك وفروة رأسك لذا افحص صدرك وجذعك، وأعلى وأسفل ذراعيك ويديك وافحص كلًّا من الجزء الأمامي والخلفي من ساقيك وقدميك، بما في ذلك باطن القدمين والمسافات بين أصابع قدميك. تحقق أيضًا من منطقة الأعضاء التناسلية وبين الأرداف.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى