اتش سى تتوقع تثبيت الفائدة في الاجتماع المقبل للبنك المركزي

تتوقع بحوث اتش سي للأوراق المالية والاستثمار أن لن تقوم لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري بتغيير سعر الفائدة في اجتماعها الخميس المقبل. ويُعزى هذا التوقع إلى تباطؤ معدلات التضخم السنوية في شهري مارس وأبريل، إلى جانب تحسن سيولة العملات الأجنبية بفعل صفقة استثمار رأس الحكمة التي أدت إلى حصول مصر على حوالي 25 مليار دولار من دولة الإمارات العربية المتحدة وصندوق النقد الدولي.

 

اتش سى تتوقع تثبيت الفائدة في الاجتماع المقبل للبنك المركزي

 

وفي تقرير صادر اليوم الاثنين، أشارت بحوث اتش سي إلى تحسن مؤشر مبادلة مخاطر الائتمان لمصر وتحسن النظرة المستقبلية الائتمانية من قبل وكالة موديز وفيتش وستاندرد آند بورز. كما شهدت أسعار الفائدة على أذون الخزانة المصرية تراجعًا واضحًا، حيث بلغت 25.98%، مما يعكس انخفاضًا في عوائد الاستثمار.

وترى بحوث اتش سي أن هذا التراجع في أسعار الفائدة يعكس انتعاش حركة الاستثمار من قبل المستثمرين الأجانب. وفي سياق متصل، قام البنك المركزي المصري بزيادة أسعار الفائدة في اجتماع استثنائي يوم 6 مارس، حيث بلغت نسبة التشديد في السياسة النقدية 1900 نقطة أساس.

وعلى الصعيد العالمي، أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على أسعار الفائدة دون تغيير عند 5.25-5.50%. ومن المتوقع أن تُعلن نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية في 23 مايو.

بالإضافة إلى ذلك، يُشير تقرير إلى أن البنك المصري لتنمية الصادرات قد شهد زيادة كبيرة في صافي الأرباح المجمعة بنسبة 95%. وأخيرًا، يُقدم تفاصيل حول حساب كنانة بلس في بنك مصر، حيث يتمتع هذا الحساب بفائدة يومية تبلغ 22.5%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى